جافا مزرعة بلاوان

شذى القهوة الجافة: أرضية، عشبية، فواكه غامقة . عبير القهوة الرطبة: مكسرات، عنب، الشوكولا.
التوفر : غير متوفر
*
*
ر.س.‏ 25.00

أسس الهولنديون مزرعة "جامبيت" في شرق جزيرة جاوه الأندونيسية في عام 1699 بالقرب من هضبة "آيجن" الساحرة. تلك القهوة من فصيلة تيبيكا، رائحتها تنادي الأحاسيس طلبا للمزيد. قهوة بدايتها حلوه وقوامها ممتلئ ومرارتها معتدله ونهايتها التي اكتسبتها تلك القهوة من مزارعها في ارضها البركانية زكية وطويلة بدون أن تكون مزعجة.

أسس الهولنديون مزرعة "جامبيت" في شرق جزيرة جاوه الأندونيسية في عام 1699 بالقرب من هضبة "آيجن" الساحرة. تلك القهوة من فصيلة تيبيكا، رائحتها تنادي الأحاسيس طلبا للمزيد. قهوة بدايتها حلوه وقوامها ممتلئ ومرارتها معتدله ونهايتها التي اكتسبتها تلك القهوة من مزارعها في ارضها البركانية زكية وطويلة بدون أن تكون مزعجة.

كـتابة تقييمك
  • سيء
  • ممتاز
التقييمات الموجودة
ممتاز
ممتاز
من: أمين | التاريخ: 23/03/2016 02:37 م
هل كان هذا التقييم مفيداً؟ نعم لا (3/1)
حمضيه
برأي اسواء قهوة جربتهامن بيت التحميص  وقد لا يوافقني الرأي البعض لم تعجبني لارائحة بعد الطحن ولا طعم خفيفه وحمضيه ولم تبرز نكهات واضحة
من: فهد بيان | التاريخ: 24/03/2016 03:15 ص
هل كان هذا التقييم مفيداً؟ نعم لا (4/7)
جميلة جدا
اعجبني فيها عدم الحموضة والرائحة شيء كبير بالإضافة لمايتميز به بيت التحميص جمع الجودة العالية مع السعر المنخفض مقارنة بغيره دمتم ودامت جافا ايستيت لنا
من: Abdulaziz | التاريخ: 27/04/2016 07:35 م
هل كان هذا التقييم مفيداً؟ نعم لا (3/1)
قهوة حقيقية
طعمها قوي وحمصتها متوسطة وتظهر نكهة القهوة بقوة، صرت أبحث عن طعمها في كل قهوة أشربها، لايرجد طعم حموضة ولا نكهات وهذا شيء جيد للي مايفضلون النكهات في القهوة..
ماعاد أستسيغ القهوة التجارية الي من الكوفيات

أستخدمتها بألة الترشيح من هاريو
من: Awatef | التاريخ: 28/04/2016 05:21 م
هل كان هذا التقييم مفيداً؟ نعم لا (7/0)
الآن أفضل
التقييم الأول لهذه القهوة أعطى مذاق مر. لكن للأمانة كانت التجربة بعد الحمص مباشرة وهذا كان سبب المرارة.

التجربة الثانية بعدها تركها اسبوع-اسبوعين كانت أفضل وذهبت المرارة تماما. ويتحسن طعمها كثير وتظهر بعض النكهات كلما بردت القهوة.  لكن في العموم هي قهوة معتدلة بدون نكهات مثيرة أو حمضية فاكهية. نكهاتها غامقة.

أتمنى نشر التقييمات، تقييمي السابق لم يتم نشره!
من: Abdullah | التاريخ: 04/05/2016 06:07 م
هل كان هذا التقييم مفيداً؟ نعم لا (5/0)